Nessa TV
آخر الأخبار

كلبة توقظ امرأة حامل وتنقذ حياة طفلها

كانت ياد أمبروز (23 عاماً) الحامل في أسبوعها الثالث والثلاثين تنام بعمق، عندما بدأت كلبتها لولا تنبح في منتصف الليل ما دفعها للاستيقاظ، ولاحظت أمبروز أنها تنزف بغزارة، وكان الماء الذي يحيط بالجنين قد انفجر في وقت مبكر جداً، وهما مؤشران يدلان على بدء الإجهاض.
 

سارعت أمبروز إلى المستشفى، وجاهد الأطباء لوقف الإجهاض، ونجحوا في إبقاء الجنين لمدة ثمانية أسابيع ​اضافية في بطنها، ثم خضعت الأم لولادة قيصرية، حيث تمت  Ø¨Ø¯ÙˆÙ† مشاكل، وأبصر ابنها الصغير أوليفر  Ø§Ù„نور بصحة جيدة.

 

أمبروز مقتنعة أنه لولا وجود كلبتها لما كان ابنها الآن على قيد الحياة، ولربما توفيت أيضًا هي الأخرى.

واشارت الى أنه "قال لي الأطباء انه لو لم أصل بسرعة إلى المستشفى لكان علي أن ألد أبني في تلك الليلة، ومن يدري ما كان يمكن أن يحدث بعد ذلك".