Nessa TV
آخر الأخبار

خاطرة "بعد فراقهما"

وبعد فراقهما،

 هو... لن يعترف لنفسه أنه خسرها، وعندما يمر طيفها في مخيلته، سيقنع نفسه أنها تبدّدت، بل تهمشّت وما عادت حبيبة الروح، سيمزق رسائلهما ويمحي المحادثات، سيحرق صورها ويلد من أحزانه حياة. سينتشل عبق شذاها من كيانه ويرثيها ويدفنها، سيودّع ذكراها ويتعرف الى أخرى لتروي ظمأه العاطفي... سيمضي وينساها دون عناء... سيمضي فشرقيٌ هو!
 هي ستقضي أيامها بالبكاء والنحيب، ستواصل قراءة رسائلهما بشوق، وتتأمل صوره بحنين. ستغدوا دائمة الشرود وتنقطع عن الأكل، ستواصل النوم لتنساه وتلملم حطامها لتحيى من جديد.
 سيبقى خالداً في مخيلتها... "نظرته، ابتسامته، كلماته" مهما حاولت طمرهم سيعاودون الظهور، كرفاة أمواتٍ تظهر من القبور! ستبكي وتبكي وتبكي حتى يجف الدمع وينبت الكمد، كمداً يقضي عليها يوماً تلو الآخر. فشرقية هي!
 وبين دمع ونسيان تمر الأيام، هي ستعّود نفسها أن تتخطا.ستحاول جاهدة سعياً لدفن بقاياه منها. ستقضي أيامها بالقراءة وتعاود الضحك مع اصدقائها، سترسم بسمة" زائفة على شفتيها وتقول "تجاوزته، حقّاً نسيته" وبالواقع جروحها لا تزال على قيد الحياة ولن تدفن، إنما رقدت على أمل أن لا تستيقظ.
 تذكر مرة عندما لمحت صورة له برفقة فتاة أخرى، كأنها أخذت مكاني، رحت اتمتم "شرقيٌ أنتَ، ملأت فراغي بأخرى، إلهي بحق البحار والأنهار، بحق السموات السبع أن تبعث الشر في قلب تلك الفتاة لتحرق روحه بحبها وتعذبه كما عذبني، فأنت المنتقم الجبار."
 ثم سيلتقيان صدفة، ستنكث بوعد النسيان! ستهرب مقلتيها من عينيها وتحتضن مقلتيه، ستهمس له بضعفٍ شديد "أشتاقك. عشت أياماً قاسية كقساوة كانون من دونك، ليتنا لم نفترق بالله عليك عُد الى أحضاني، وإمسك يداي ولا تدعهما. فوالله، والله لا زلت أحبك!"

أما هو سيبتسم ببرودٍ ويشير الى خاتمٍ في اصبعه ويقول "لستِ بحلالي... إنّ قلبي محجوزٌ لأميرتي، فليقودك الله في دربٍ جديدٍ وحياة جديدة." سينطق أحرفه ويمضي.... سيمضي بعيداً

وهي ستقع أرضاً تبكي سيلاً وتردد "ماذا فعلت بقلبي؟ ماذا فعلت بقلبي؟"

بقلم: أمل اسماعيل

فقرة " خاطرة " فكرة وإعداد ليليان ملحم .

للمشاركة بفقرة " خواطر " الرجاء ارسال الشعر أو النثر أو الخاطرة عبر facebook inbox على صفحة  Nessa Tv