Nessa TV
آخر الأخبار

ثمان صفات لأشخاص يفسدون حياتك

هل تعرف شخصا سلبيا يجعل من حياتك كابوسا؟ حتى إن كنت لا تعرف هذا الشخص فسوف تلتقي به في مرحلة ما من حياتك، التعامل معه صعب ومرهق بل أنه من الممكن أن يشكك بشخصك لدرجة تدفعك للجنون، وقد جمعنا لك في هذا المقال بعض صفات هذا الشخص المُنغِص.

1. متلاعبون، لهم طريقتهم في استخدام الأشخاص في تحقيق أهدافهم الخاصة بغض النظر عن ما يريد  الشخص المتلاعب به، فهم بعيدون تماما عن المساواة والعدل في علاقاتهم بالبشر.

2. يضعونك في موضع اتهام، فدائما تجدهم منتقدين ومهاجمين لك ولتصرفاتك ولأفعالك حتى وإن  اتضطروا للكذب ليجعلوك مخطئا.

3. لا يتحملون مسؤولية مشاعرهم حتى وان حملوا لك مشاعر طيبة، وإن حاولت التلميح لذلك  فستجدهم في حالة دفاع وانكار شديد، وبالطبع لا يتحملون مسؤولية أفعالهم.

4. لا يعتذرون مطلقا، لأنه لا شيء يستدعي الاعتذار بنظرهم، ففي جميع الحالات هذا خطأ شخص آخر  غيرهم، ويستخدمون أيضا علاقاتهم لإبعاد الاعتذار عنهم ويحاولون كسب التعاطف والانتباه على حساب ضحاياهم.

5. متناقضون مع أنفسهم، من الصعب أن تعرف أي وجه من وجوههم أنت تتعامل معه، ففي أي وقت  ستجد تقلبا في انطباعاتهم وطريقتهم وسلوكهم، وكل هذا متوقف على ما يريدون تحقيقه أو حدوثه (وبالطبع ستجدهم طيبين معك إن أرادوا شيئا منك).

6. يجبرونك على إثبات نفسك لهم، وبهذا يجعلونك تفضلهم عن باقي الأشخاص ومفضلا احتياجاتهم  على احتياجاتك، ومع الوقت يتحول هذا لتطبيق نظرية فرق تسد، حيث يكونون هم الخيار الوحيد دائما لدرجة أنهم قد يجعلونك تنهي جميع علاقاتك مع البشر.

7. يجعلونك في موقف دفاعي، ودائما ما تجدهم غير قابلين للنقاش، ربما لأنهم لا يهتمون بوجهة نظرك  أو محاولتك للوصول لحل مرضي للجميع في أمر ما، ولأنهم أشخاص متلاعبون في الأصل ستجدهم متعسفين تجاه شخصك محولين مجرى الحديث من النقاش إلى مهاجمة أسلوبك وكلماتك وحتى نبرة صوتك!

8. لا يأبهون لك ولا يدعمونك، غير مهتمين بما يهمك، ولذلك يجب أن تعاملهم بالمثل فلا تلقي لهم بالا  ولا تساندهم في أهدافهم، واحذر من هؤلاء الذين يلومونك دائما فالولاء كلمة غريبة في قواميسهم.